Kifach press - كيفاش بريس Kifach press - كيفاش بريس
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

تارودانت : السلطات قامت بواجبها في حادث المنصة، وحزب العدالة والتنمية لايحتاج للبهرجة للتواصل مع الساكنة

غطى خبر إزالة منصة جمعية السعادة بتارودانت من طرف السلطات على جميع تساؤلات الراي العام  الأخرى بالمدينة على اعتبار وجود إسمين معروفين بانتمائها لحزب البيجيدي بالجمعية وتحملهما المسؤولية بمكتب الجمعية بالإضافة كذلك إلى مسؤوليتهما بالبلدية .
و يعتقد الكثيرون ان ماقامت به السلطات المحلية بإزالة منصة الجمعية بساحة 20 غشت بتارودانت على اعتبار ان الجمعية المذكورة لاتتوفر على ترخيص لنصب هذه المنصة لإقامة الحفل النهائي للجمعية التي تنظم معرضها السنوي بنفس الساحة هو شان يدخل في نطاق القانون الذي يجب أن يشمل الجميع مهما كان .
لكن المثير في هذه القضية هو ان بعض الأصوات وبموازاة مع ماحدث تتهم حزب العدالة والتنمية بتارودانت على أنه وراء هذه الشوشرة لمايسميه البعض بالدعاية الإنتخابية السابقة لأوانها واستغلال المعرض والمنصة لذلك


وفي هذا الإطار أكد متعاطفون لجريدة أسراك24 / مع حزب بنكيران بالمدينة أن إقامة المعرض هو شأن يهم الجمعية وأنشطتها ولادخل لذلك بالحزب ، وأنهم يثمنون تدخل السلطات في كل مامن شأنه ان يخرق القانون العام بجميع تراب الإقليم . وأضاف هؤلاء المتعاطفون مع حزب بنكيران ان حزب البيجيدي لايحتاج للبهرجة والموسيقى والمنصات للتواصل مع الساكنة وحتى إن أراد ذلك فسيسلك الطرق القانونية التي يخضع لها الجميع، وان إلصاق تهمة إقامة المنصة رغم انف السلطات والحفلات والدعاية المجانية بالحزب هو مردود على أصحابه المعروفة نواياهم، وان علاقة الحزب بالسلطات الإقليمية أساسها هو دولة القانون والمؤسسات. والدفع بعجلة التنمية إلى الامام .

عن الكاتب

هيئة التحرير

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Kifach press - كيفاش بريس